منتدى مدرسة الهاشمية الثانوية للبنين

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منتدى مدرسة الهاشمية الثانوية للبنين

منتدى المدارس الاردنية و العربية و العالمية
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من لدموع غزه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
eh_rh
مراقب عام
مراقب عام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1974
العمر : 43
نقاط التميز مسابقات : 20
نقاط التميز : 7430
السٌّمعَة : 33
الاوسمة :
الاوسمة2 : ادارة
احترام قوانين المنتدى :
100 / 100100 / 100

الدولة :
تاريخ التسجيل : 28/11/2008

مُساهمةموضوع: من لدموع غزه   السبت أبريل 04, 2009 1:25 am

بسم الله الرحمن الرحيم



غزَّة، تلك المدينة الواقِعة في قلْب فِلَسطين، والتي تذرف مع كلِّ صبحٍ يلوح فَجْرُه آلامًا وحسراتٍ؛ من جور المحتلِّ الجائر، الذي حاصر فؤادَها؛ لينهش أحشاءَها، ككلْبٍ غرَسَ أنيابَه النَّتِنة في جسَد حَمامةٍ تكسَّرت أجنِحَتها، كلاب مَسْعورة، لا يَفْقهون مِن قانون الحياة سِوى قانون القوَّة، ولا ينطِقون بغير لُغة القوَّة، في هذه الهوَّة غزَّة سقطت، هوَّة أحفاد القِرَدة والخنازير؛ لكي تستغيثَ مع كل صبح تشقَّق فجرُه؛ عساه أن يأتي وبرُفْقته الفرج المنشود، ولكنَّها أُنسيت وهي في عمق التاريخ، حتى أبناؤها نسُوها ليتذكَّروا خلافاتِهم التي لا تنتهي، ينشدون زعاماتٍ ومناصبَ فارغة من مضمونِها، وبلادهم غارقة حتَّى جِيدِها في نزيف دم أبنائِها، وفي مكر أعدائها، ويا ليت شِعْري: ما قيمة المناصب في بِرْكة الدَّم وتحت ذلِّ المحتل؟!



هذه المدينة بِحاجة إلى صوْلة أسد يُخلِّصها من قيودها التي قطَّعت أنفاسها، ولكن متى وأين ومن؟!


عند تلك المشاهد تعود غزَّة الحزينة، كسيرةً حسيرة، إلى أبنائِها لينصروها؛ لأنَّها يبدو أنَّها تيقَّنت أن ليس لها سواهم؛ لتذهبَ إليْهِم، ولِتُمعن النَّظَر في أمْرِهم؛ لِترى أبناءَها وهم في أحشائِها، يَخضبون ترابَها بِدِماء بعضِهم البعض.



هذا له أجندته الخاصَّة تُمليها عليه بعض القوى، التي لا تُريد الخير سوى لعَيْن نفسِها، ولا تنظُر لغزَّة سوى أنَّها ورقةٌ رابِحة تُتاجِر بها، متى نالتْ صفقتَها، كانت غزَّة في أوَّل مبيعاتِها، وذاك فريقٌ آخَر منشغِلٌ بِسُكْر الدنيا وعرْبدتِها، يُتاجرون بغزَّة وغير غزَّة؛ لتزدادَ أرصِدَتُهم، ولتكبر بُطُونُهم، وليكثُر أتباعُهم من الهمَج الرِّعاع؛ ليكون حِمارهم الذي يوصِّلهم إلى كرسي البرلمان!



ليبقى المواطن الفلسطيني والعربي في "حيص بيص"، لا يُجيد سوى التنقُّل بين القنوات الإخباريَّة؛ لعلَّه يسمع دويَّ خبرٍ يكَفْكِف الهمومَ عن صدْرِه الذي ضاق بفلسطين وغير فلسطين!

إذنْ؛ من لدموعك يا غزةُ؟!



الجواب: لا أحد! سوف تجفُّ مدامعك، ولن تَجِدي أحدًا.



ولكن لا تحزني، هناك بصيص أمل يَجتمِع من ثلاثة أشعَّة: شعاع من مكَّة، وشعاع من مدينة أبي القاسم - عليْه الصَّلاة والسَّلام - وشعاع من جحافل الشام، فرحت غزة واستبشرت، وقالت: متى؟!



الجواب: حينما ينتصِر المسلِمون على أنفُسِهم؛ ليرفعوا رايتَهم التي تُرفْرِف بتوحيد ربِّهم، متَّبعين لشَرْع نبيِّهم، وقد جَمعوا بين التَّوحيد والاتِّباع؛ لتكونَ غايتهم "لا إله إلا الله".



هكذا بشَّرنا نبيُّنا الصَّادق المصْدوق يا غزَّة.



إذَنْ كَفْكِفِي دموعَك وانتظِري؛ فالأمر قريبٌ، والعهد ليس ببعيد، وأنتُم - يا من شغلَتْهم أنفُسُهم عن قضايا أمَّتِهم - افعلوا ما بدا لكم، فلن تفوزوا بِنَصْر، ولن تتشرَّفوا بمقاومة، وافرحي يا غزة بدموع الحزْن وانتظري، وعظَّم الله أجرك بِجميع أهلك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من لدموع غزه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مدرسة الهاشمية الثانوية للبنين :: حملة التضامن مع غزة-
انتقل الى: