منتدى مدرسة الهاشمية الثانوية للبنين

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منتدى مدرسة الهاشمية الثانوية للبنين

منتدى المدارس الاردنية و العربية و العالمية
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  الطعام والتغذية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نجم الدين محمدغرايبة
عضو جديد
عضو جديد


ذكر عدد الرسائل : 79
العمر : 21
نقاط التميز : 3378
السٌّمعَة : 0
الاوسمة :
احترام قوانين المنتدى :
0 / 1000 / 100

الدولة :
تاريخ التسجيل : 10/12/2008

مُساهمةموضوع: الطعام والتغذية    الإثنين ديسمبر 06, 2010 2:17 am

<A href="http://anahawaa.com/articles/src1238852551.jpg" target=_blank>


الطعام والتغذية

يعتمد جسدك على 40 عنصرا غذائيا على الأقل توجد داخل طعامك لأداء وظائفه اللازمة لاستمرار الحياة وبينما أنت تهضم طعامك يتفتت الطعام إلى عناصر غذائية تمتص داخل تيار الدم ليحملها الدم إلى كل خلية من خلايا الجسم.



وتقسم العناصر الغذائية وغيرها من المكونات الأساسية للطعام مثل الألياف إلى ست مجموعات:


- الماء


يشكل الماء حوالي 70% من وزن جسدك ويميل الناس إلى عدم اعتباره عنصرا غذائيا غير انه يعد من العناصر الغذائية بل انه مصيري بالنسبة لصحتك , الماء هو المكون الرئيسي لأغلب الخلايا . وهو يحمل العناصر الغذائية إلى خلاياك ويقوم بإخراج نواتج الفضلات المختلفة عن عملية التمثيل الغذائي , كما يساعد الماء أيضا في تنظيم درجة حرارة الجسم .وأنت تحتاج لشرب ما مجموعه ثمانية أكواب من السؤال يوميا حتى تعوض ما تفقده عن طريق البول والبراز والعرق والرطوبة التي تطلقها في الجو مع هواء الزفير .


وتعمل المشروبات المحتوية على كافيين مثل القهوة والشاي وبعض أنواع الكولا كمدرات للبول . فتزيد من حركة أخراجك للماء من جسدك , والكحول نفس المفعول .




- الكربوهيدارت


الكربوهيدرات هي السكريات والنشويات التي توجد في أطعمة كثيرة مثل الخبز , والمعجنات والأرز والبقول الجافة والبازلاء والبطاطس والحبوب , والسكر ويجب أن تكون هي المصدر الأساسي لإمدادك بالطاقة , أو السعرات الحرارية .


وتوجد الكربوهيدرات في شكلين :


البسيط (ويوجد في جميع أنواع السكريات ومن بينها عسل النحل وشراب الذرة والفاكهة )


المعقد (ويوجد في الأطعمة النشوية التي ذكرناها لتونا )


والأطعمة الغنية بالكربوهيدرات المعقدة تحتوي أيضا فيتامينات ومعادن وأليافا.


وتحتوي الفاكهة على كربوهيدرات بسيطة وتمدنا كذلك بالفيتامينات القيمة والمعادن والألياف.




- الألياف


لاتعد الألياف عنصر غذائيا (لأنها لاتنهضم و تمتص داخل الجسم )


لكنها مفيدة لأنها تقدم الكتلة الضرورية لمساعدة الأمعاء الغليظة على تحريك فضلات الطعام إلى خارج الجسم .


ولا توجد الألياف الغذائية سوى في الأطعمة النباتية , فهي جزء من الحبوب الكاملة, والفواكه والخضراوات والبقول والمكسرات والبذور التي لا يمكن للبشر هضمها .


والطعام الغني بالألياف يقي من ألامساك وقد يخفض من خطر الإصابة بمرض القلب والنوع الثاني من مرض السكر وأمراض القولون واغلب الدراسات لم تتوصل إلى أن الألياف تقي من الإصابة بسرطان القولون . تناول على الأقل 25جراما من الألياف يوميا. وهناك نوعان من الألياف :


1-الألياف غير القابلة للذوبان 2- الألياف القابلة للذوبان


- الدهون والزيوت


الدهون (وهي صلبة ) والزيوت (وهي سائلة) هي مواد كثيفة الطاقة, مما يعني أنها تحتوي الكثير من السعرات , فالمقدار الواحد منها يحوي ماهو أكثر من الموجود بالأطعمة الآخرة بحوالي 135 سعرا لكل ملعقة كبيرة.( الملعقة الكبيرة من الكربوهيدرات أو البروتين تحتوي على حوالي 60 سعرا حراريا).


وينبغي عليك أن تكتفي بتناول مقادير صغيرة من الأطعمة الغنية بالكولسترول والدهون المشبعة , ملصق "حقائق غذائية " حول الأطعمة يخبرك بمقدار ما يحتويه كل مقدار من الطعام من كولسترول ودهون المشبعة من أجمالي الدهون يمكن تقدير مقدار الدهون العديدة غير المشبعة والدهون الأحادية غير المشبعة التي يحتويها الطعام . أما الدهون المتحولة غير المشبعة وهي نوع من الدهون غير المشبعة فقد دعمت دراسة استمرت ست سنوات أجرتها جامعة هارفارد على 40الف رجل الدعوة لتناول وجبات غنية بالألياف . فمع ازدياد استهلاك الألياف , انخفضت مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية, وصح ذلك سواء كان مصدر الألياف الفاكهة أو الحبوب أو الخضر .فالرجال الذين تناولوا اكبر كم من الألياف كانت نسبة تعرضهم لخطر الإصابة بنوبة قلبية حوالي 30% اقل من الخطر المعرض له الرجال الذين تناولوا قدرا اقل من الألياف .


كيف تختلف بدائل الدهون عن الدهن الحقيقي


أغلب الدهون في طعامك الذي تتناوله مكونة من ثلاثة أحماض ذهنية ترتبط بجزيء مركزي,وعندما تصل الدهون التي بطعامك إلى المعي الدقيق, تقوم الأنزيمات الهاضمة بتكسير الأحماض الدهنية وأزلتها من فوق الجزيء المركزي حتى يمكن امتصاصها . وبعض الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون تتحد مع الدهون ومن ثم تمتص هي أيضا.


أما جزيئات بدائل الدهون فهي اكبر حجما ومذاقها وطريقة طهيها يشبه الدهون لأنها دهون فعلا . لكن أحماضها الدهنية مرتبطة ارتباطا وثيقا بالجزيء المحوري حتى انه لا يمكن فصلها عنه وامتصاصها , وبالتالي فأنها لا تضيف دهونا ولا سعرات حرارية إلى الجسم . غير أن الفيتامينات المهمة لا يمكن كذلك امتصاصها بسهولة هنا.


الآثار الجانبية لبدائل الدهون


أذا أفرطت في استعمال بدائل الدهون, فأنها قد تسبب أثارا جانبية من بيتها احتمال التعرض لنقص في الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون (أ , د , ك , هـ)


وبعض الكاروتينويدات وهي مواد مضادة للأكسدة توجد بالجزر, والبطاطا الحلوة, والخضراوات الورقية.


فإذا تناولتها بكميات هائلة ,


فان بدائل الدهون قد تسبب تقلصات معوية وإسهالا. وبدلا من "بدائل الدهون "


يمكنك تناول دهون أحادية غير مشبعة وعديدة غير مشبعة ولكن باعتدال. وجد أنها قد تكون ضارة. وهذه الدهون توجد في أطعمة غنية بالشحوم الحيوانية,لذا عليك أن تتجنب الإكثار من تناول هذه الأطعمة , ويحتوي المسلي الصلب (في شكل عصي ) على تركيزات عالية من هذا النوع غير الصحي من الدهون . غير أن المسلي اللين (المعبأ في برطمانات)فيحوي أساسا دهونا غير مشبعة بنوعيها العديد ولأحادي.


بعض الدهون غنية بمركب كيميائي يطلق عليه "أحماض اوميجا-3 الدهنية" وتوجد هذه الأحماض الدهنية بصفة رئيسية في زيت السمك وبذرة الكتان . وقد يكون لها مفعول واق من تصلب الشرايين وبعض الأمراض الالتهابية مثل التهاب المفاصل. البروتينات


تمدنا البروتينات بالأحماض الامينية, التي تبني وتصون وتحافظ على أنسجة الجسم وهي حيوية لوظائف الجسم لدينا جميعا. ويحتاج الجسم إلى إمداد متواصل من البروتين حتى يصلح ما بلي من خلايا الجسم وللمساعدة في تنظيم العمليات الحيوية بالجسم .


وتوجد البروتينات في اللحوم والدواجن والأسماك والبيض واللبن والجبن والزبادي , ومنتجات الصويا وكذلك البقوليات والبذور والمسكرات , وبكميات اقل في الحبوب والعديد من الخضراوات. والأطعمة الغنية بالبروتين التي تحتوي على كميات عالية من الدهون مثل اللحوم والجبن, يجب تناولها باعتدال .


واغلب الناس يأكلون من البروتين كميات تفوق مايحتاجونه,والبروتين لا ينبغي أن يمثل أكثر من 10% إلى 15% من أجمالي ماتنتاوله من سعرات حرارية كل يوم . وبالنسبة لشخص بالغ . يمثل هذا الرقم حوالي 50 جراما يوميا , أو ما يعادل صدر دجاجة في حجم كومة من أوراق اللعب, أما البروتين الفائض فلا يستخدم في بناء المزيد من العضلات إلا أذا مارست التمرينات الرياضية. الافانه يغادر الجسم مع البول ,


الفيتامينات والمعادن


الفيتامينات مواد يحتاج إليها جسدك لكنه لا يستطيع أن يصنعها . وهي تسهل قيام التفاعلات الكيميائية داخل خلايا الجسم وتساعدك على معالجة الطعام الذي تأكله والاستفادة منه . ولكل فيتامين دور محدد وينتظم عملية مختلفة عن زميله . وهناك 13 فيتامينا أساسيا تنقسم إلى فئتين هما : القابلة للذوبان في الدهون والقابلة للذوبان في الماء .


وأفضل السبل نحو الحصول على الفيتامين الذي تحتاجه أن تتناول الطبيعية, الخضراوات


,الفاكهة ,الحبوب الكاملة . ورغم أن المكملات من الفيتامينات مفيدة لبعض الناس, فان أغلب خبراء التغذية يوصون بتناول الأغذية الصحية باعتبارها المصدر الرئيسي للفيتامينات والمعادن. وهناك دلائل قوية على أن من يتناولون بكميات كبيرة أطعمة غنية بالفيتامينات يكونون أكثر صحة من أولئك الذين لا يحذون حذوهم . ولا يوجد برهان مطلق على أن مثل هذا الغذاء هو المسبب لصحة أفضل , لكنه من المحتمل جدا .زد من قدر الأطعمة الغنية بها التي تتناولها كل يوم . والمعادن تساعدك في تنظيم توازن السوائل , وانقباض العضلات , ولأشارت العصبية , وهي ضرورية للنمو الصحي للعظام والأسنان . وهناك على الأقل 20نوعا من المعادن توجد داخل الوجبة المتوازنة تشمل الكالسيوم , المغنسيوم , الصوديوم , الحديد, البوتاسيوم ,والفسفور. والمعادن الرئيسية, مثل الكالسيوم يحتاجها الجسم لبناء العظام في سن الطفولة وهي تبطئ من معدل فقدان العظام بعد سن البلوغ حتى تمنع حدوث مايعرف بهشاشة العظام وهي حالة تصاب فيها العظام بالترقق فتصبح سهلة الكسر ومثل الفيتامينات , فان أفضل السبل نحو الحصول على المعادن التي تحتاج إليها لصحة مثلى أن تتناول طعاما متوازنا غنيا بالفواكه , والخضراوات, والحبوب الكاملة.وينبغي على النساء اللاتي هن معرضات على وجه الخصوص لهشاشة العظام , أن يتناولن ما يكفيهن من الأطعمة الغنية بالكالسيوم حتى يحصلن على ما يتراوح بين 1000الى 1500 مجم من الكالسيوم كل يوم, ويوصى بتناول مكملات من عنصر الكالسيوم أذا لم تحصل على كفايتك من وجبتك الغذائية.


المكملات الغذائية


كما أوجزنا فيما سبق ظهرت أدلة كثيرة على انه من المفيد لك أن تأكل أطعمة غنية بالفيتامينات .والسؤال هو هل من المفيد لك ايظا أن تتناول نفس هذه الفيتامينات والمعادن على شكل حبوب أو شراب؟


لسنوات عديدة امن الأطباء أن الغالبية العظمى من مواطني الأمم المتقدمة يحصلون على كفايتهم من الفيتامينات والمعادن من الطعام الذي يتناولونه, وانه بالتالي ليس لتناول المكملات سوى قيمة محدودة.


غير انه في السنوات الأخيرة , اكتشف أن التعريف التقليدي للحد الأدنى من الاحتياجات اليومية من بعض الفيتامينات ربما كان شديد التدني . ومن ابرز الأمثلة على ذلك حمض الفوليك .فمن المعروف الآن أن الكميات اليومية من هذا الفيتامين والتي كان يوصى بتناولها حتى سنوات قليلة مضت كالسبعينيات كانت سن الحمل والولادة , تحتاج المرأة إلى حمض الفوليك أكثر بكثير حتى يقل لديها خطر الإصابة بعيوب في الأنبوب العصبي . هناك كذلك أدلة متزايدة تشير إلى أن الجرعات الأعلى من حمض الفوليك التي يوصى بتناولها في الوقت الحاضر قد تساعد على الإقلال من خطر الاصابه بإمراض الشرايين التاجية وبعض أنواع السرطان . والتوصيات العامة التالية يمكن تقديمها على الرغم من أن هناك كثيرا من البحوث في الطريق وقد يتغير الوضع مستقبلا. ولما كانت اغلب تلك التوصيات مثار جدل , أو قد لاتنطبق على حالتك , فعليك بسؤال طبيبك المشورة حول تناول المكملات الغذائية.


الرضع


§ أذا كنت ترضعين طفلك رضاعة طبيعية, فانه قد يستفيد من المكملات من فيتامين"د"


§ أذا كان طفلك قد تجاوز سن 6 شهور ويتغذى بشكل أساسي على الألبان الصناعة أو السوائل جاهزة الصنع التي تحضر بإضافة ماء مقطر أو معدني (ليس مضافا أليه فلور , مثل ماء الصنبور في اغلب البلدان), فانه يحتاج كذلك إلى مكمل من عنصر الفلور.


§ أذا كان سن طفلك بين ستة شهور وعام أو يرضع بالقنينة, فانه يوصى أحيانا بإعطائه مكملات من عنصر الحديد.


الفتيات والنساء في سن الحيض


§ آذ كنت في سن الحيض , فأنت تفقدين قدرا كبيرا من الحديد مع دم الحيض . وتناول أطعمة غنية بالحديد هو أفضل السبل لتعويض الحديد المفقود. فإذا أظهرت التحاليل أن الحديد لديك منخفض برغم إضافة المزيد من الحديد إلى غذائك , فان مكملات الحديد الغذائية قد تكون مفيدة . وحبوب الحديد التي توصف في التذاكر الطبية أقوى من مكملات الحديد التي تشتري دون الحاجة لتذكرة طبيب .فاستشيري طبيبك في هذا .


النساء الحوامل أو اللاتي يحاولن الإنجاب


§ نحن نوصي بشدة بان تتناول جميع النساء في سن الإنجاب ما لايقل عن 400ميكروجرام يوميا من حمض الفوليك . فهذا من شانه أن يقلل بدرجة كبيرة من فرصة حدوث تشوهات المواليد التي يطلق عليها "تشوه الأنبوب العصبي" ويمكنك الحصول على حمض الفوليك الذي تحتاجينه من وجبات الحبوب المضاف إليها حمض الفوليك أو من مكملات حمض الفوليك.


§ أنت في حاجة لمزيد من الحديد الإضافي (15-30مجم\يوم)والكالسيوم الإضافي (1200مجم\يوم) أذا كنت حاملا في الوقت الحالي أو على وشك الحمل .


النساء اللاتي يرضعن رضاعة طبيعية


§ أنت بحاجة إلى كالسيوم أضافي (1200مجم\ يوم) أذا كنت ترضعن من الثدي .وكثير من الأطباء يوصون أيضا بتناول فيتامينات متعددة


النساء في سن انقطاع الحيض


§ أنت بحاجة لمزيد من الكالسيوم (1500مجم\ يوم أذا لم تكوني تحت علاج الهرمونات التعويضي و 1000 مج يوم أذا لم تكوني تحت علاج الهرمونات التعويضي و 1000 مج يوم أذا كنت تتناولين هذا العلاج )وذلك بهدف الإبطاء من معدل فقدان العظام نتيجة لهشاشة العظام كما يوصي العديد من الأطباء أيضا بتناول فيتامينات متعددة لضمان حصولك على مايكفي من فيتامين "د" كذلك .


من تجاوزوا سن الستين


§ قد تستفيد من تناول الفيتامينات المتعددة يوميا حتى تضمن الحصول على ما يكفيك منها غذائيا . وكثير من المسنين يستهلكون وجبات فقيرة في عناصرها الغذائية , علاوة على ذلك يؤمن بعض خبراء التغذية بان قدرة جسم على امتصاص بعض العناصر الغذائية تقل من التقدم في العمر


§ بالنسبة لمن تجاوزوا سن الخمسين ممن لا يتعرضون للشمس بصورة منتظمة , يوصى بتناول مكملات غذائية يومية من فيتامين"د"(400وحدة دولية يوميا) . تجنب الجرعات التي تزيد عن 5الف وحدة يوميا , فهي سامة0


بعض النباتيين


§ أذا لم تكن تتناول اللحوم مطلقا , ولا الألبان ومنتجات الحيوانية عموما , فأنت في حاجة لمزيد من الكالسيوم والحديد والزنك وفيتامين"ب 12 " وفيتامين " د "


عامة الناس من البالغين


§ بالنسبة لمن لا يتناولون كميات كافية من الخضراوات والفاكهة, والتي تعد أفضل المصادر لأغلب الفيتامينات , قد تكون حبة فيتامينات المتعددة العادية رخيصة الثمن مفيدة ولن تسبب مشاكل .


§ للناس أصحاب التاريخ العائلي (أباء أو أبناء)من الإصابة بإمراض الشرايين التاجية في سن صغيرة(الرجال تحت سن الخمسين , والنساء تحت سن الستين ), قد يعمل التناول المنتظم لحمض الفوليك (400ميكروجرام\ يوم) وربما فيتامين " ب6 (100مجم) وفيتامين " ب 12 " (100 مجم) على الوقاية من مرض القلب . وهذا أمر لم يثبت بعد, لكن هناك دلائل غير مباشرة جعلت بعض الأطباء يوصون به, وبهذه الجرعات لا تكون الفيتامينات ضارة بالصحة .


§ المكملات اليومية من فيتامين " ج" (500مجم) وفيتامين "هـ " (400وحدة دولية ) قد يكون لها بعض لأثر الوقائي ضد تصلب الشرايين وبعض أنواع السرطان , وهذا أمر لم يثبت بعد غير أن الدلائل غير المباشرة جعلت بعضا أطباء يوصون به , وبهذه الجرعات من الفيتامينات لا يحدث ضرر للصحة .


§ الانتظام في تناول أكثر من 2الف وحدة دولية \ يوميا من فيتامين " أ" أو أكثر من 5000 وحدة دولية\يوميا من فيتامين " د" قديكون ساما ’ ويجب تجنبه.


إرشادات غذائية


تقدم الإرشادات الغذائية التي أصدرتها وزارة الصحة الأمريكية وكذلك وزارة الزراعة توصيات محددة حول ما ينبغي على من تجاوزوا سن العاملين أن يتناولوه لبلوغ ارقي درجات الصحة وللمساعدة في الإقلال من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة.


والإرشادات , بعد تعديلها بعض الشي منها هي :


تناول أطعمة متنوعة للحصول على الطاقة والبروتينات والفيتامينات والمعادن, والألياف المطلوبة لصحة نموذجية ,


حافظ على الوزن الصحي للاقلل من خطر تعرضك لارتفاع في ضغط الدم . وأمراض القلب والسكتات الدماغية , وبعض أنوع السرطان , والنوع الثاني من مرض السكر .


اختر غذاء ذا محتوى قليل من الدهن المشبع ومن الدهن المتحول غير المشبع ومن الكولسترول حتى تقلل من خطر السمنة ومرض القلب .


اختار غذاء به الكثير من الفاكهة والخضراوات ومنتجات الحبوب .


تناول السكريات باعتدال حتى تكبح جماع الزيادة في الوزن وتقي أسنانك من التسوس.


تناول الملح(الصوديوم) باعتدال حتى تقي نفسك شر الإصابة بارتفاع ضغط الدم.


امتنع عن شرب الخمر لان الكحول ليس به أي مواد غذائية , كما ينبغي على الحوامل أن تمتنعن تماما عن شرب أي مواد كحولية.


تناول مالا يزد على 4 أوقيات من اللحم الخالي من الدهون , والدجاج منزوع الجلد أو الأسماك مرة أو مرتين يوميا , وهو مايزودك بكل ما تحتاجه من بروتين ,


مضادات التأكسد هناك العديد من الفيتامينات التي تعمل كمضادات للتأكسد , ومن بينها البيتاكاروتين, فيتامين " ج", وفيتامين " هـ " .


البيتاكاروتين, الذي يوجد في الخضراوات الداكنة والفواكه والخضراوات التي تتميز باللون الأصفر الداكن يتحول إلى فيتامين "أ" داخل الجسم , أم فيتامين فيوجد في الفواكه الحمضية مثل البرتقال والجريب فروت والليمون (وعصائرها), أما فيتامين " ج" يقبل الذوبان في الماء أم فيتامينا " أ " و" هـ " فهما يذوبان في الدهون .


الوزن والشكل الصحي وغير الصحي


أذا تكلمنا عن الولايات المتحدة كمثال , لوجدنا إنا أكثر من واحد من كل ثلاثة أمريكيين بالغين يعانون من وزن غير صحي , وان خطر أصابتهم بعض الأمراض المعينة يكون اكبر مما لدى غيرهم من الناس نظرا لوزنهم الزائد , وهناك النظام في التصنيف تم وضعه لوجود دلائل علمية قوية على أن الناس المنتمين إلى فئات فير فئة الوزن المقبول هم الأكثر ميلا للتعرض لمشاكل صحية. فعلى سبيل المثال , كون الشخص ذا وزن زائد أو بدينا إلى درجة مرضية يزيد من احتمال أصابته بالنوع الثاني من مرض السكر وارتفاع ضغط الدم .وكلما ارتفعت درجة زيادة وزنك ,زاد الخطر . وعلاوة على ذلك , فان الإصابة بمرض السكر أو ارتفاع ضغط الدم يزيد من خطر أصابتك بالقلب أو بالسكتة الدماغية.


هل وزني زائد؟


أفضل طرقة لمعرفة حالتك وهل أنت صاحب وزن صحي أو غير صحي أن تحدد مؤشر كتلة جسدك وهناك وسيلة أخرى الاوهي الاستعانة بخرائط أو جداول الطول والوزن , وهذه الأدلة جيدة بصفة عامة , غير أنها ليست مضمونة تماما. مثلا بذلك , أن العضلات تزن أكثر من الدهون , وهكذا فان من الممكن أن تكون شديد البدانة ويكون وزنك فوق قمة جدول الوزن بالنسبة لطولك.


هل إنا ثمرة " تفاح " " أم ثمرة "كمثرى"؟


ليس الوزن وحده الذي يوثر على حجم الخطر الذي تتعرض له , وإنما شكل بنيان جسدك أيضا . فإذا كان لديك فائض من الدهون فان من المهم معرفة أين يختزنها جسدك .


فإذا كنت تختزن الشحوم الزائدة في منطقة البطن حول خصرك (مما يعطي جسدك شكل ثمرة التفاح) فانك معرض بدرجة كبيرة لخطر الإصابة بالقلب, وارتفاع ضغط الدم وداء السكر .


وعلى النقيض , أذا كنت تختزن الوزن الزائد أسفل الخصر , عند الوركين والأرداف والفخذين(مما يعطي جسدك شكل ثمرى الكمثرى ), فان المخاطر من الوزن الزائد تكون اقل . وهناك بعض النظريات التي تفسر أفضلية أن يكون الشكل أشبه بالكمثرى وليس أشبه بالتفاح , لكن الأمر لايزال غامضا.


إنقاص الوزن


أفضل وسيله لتحقيق وزن صحي والمحافظة علية هي استخدام الإدراك السليم , فحتى تنقص وزنك , أنت بحاجة لتناول عدد اقل من السعرات مما تحرق. فجل الرياضة جزاءا من حياتك اليومية وتناول وحبة تكون في معظمها من أطعمة صحية ,مثل الفاكهة والخضر ,والحبوب المنتقاة بهدف يساعدك على الاحتفاظ بوزن صحي.


فإذا كنت بحاجة لإنقاص الوزن , فابحث عن برنامج يركز على الإنقاص البطيء للوزن(بمعدل لا يزيد عن رطلين (900جرام)أسبوعيا). لمزيد من المعلومات عن الأساليب الفنية لإنقاص الوزن

الكولسترول والطعام


مقدار الكولسترول في دمك يتحدد جزئيا عن طرق جيناتك وجزئيا عن طرق مقدار ماتتناوله من دهون مشبعة في طعامك . الكولسترول مادة كيميائية ليست دهنا حقيقيا وإنما هي تنتسب إلى الدهنيات . يقوم جسدك بتصنيع كل الكولسترول الذي تحتاجه لوظائف الخلايا والهرمونات.


المستوى المرتفع للكولسترول قد يعكس غذاء غنيا بالكولسترول وبالدهون المشبعة , وهو يجعلك معرضا لمخاطرة اكبر للإصابة بتصلب الشرايين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الطعام والتغذية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مدرسة الهاشمية الثانوية للبنين :: الاندية الطلابية :: الكفاءه الصحية والاعتماد الوطني-
انتقل الى: