منتدى مدرسة الهاشمية الثانوية للبنين

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منتدى مدرسة الهاشمية الثانوية للبنين

منتدى المدارس الاردنية و العربية و العالمية
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 صخور عمان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد زكي
مشرف قسم الكشاف
مشرف قسم الكشاف


ذكر عدد الرسائل : 277
العمر : 23
نقاط التميز : 3812
السٌّمعَة : 0
الاوسمة :
احترام قوانين المنتدى :
100 / 100100 / 100

الدولة :
تاريخ التسجيل : 04/12/2008

مُساهمةموضوع: صخور عمان   السبت ديسمبر 27, 2008 3:25 pm

صخور عُمان «تمتص» ثاني أكسيد الكربون من جوّ الأرض



ثاني أكسيد الكربون.. عدوّه بين هذه الصخور
Saturday, 29 نوفمبر 2008
إحدى الطرق المطروحة للحد من وصول انبعاثات ثاني أكسيد الكربون إلى الغلاف الجوي تعتمد على ضخّه إلى كهوف تحت الأرض أو إلى حقول النفط القديمة المستنفدة. لكن الطريقة الأفضل قد تكون عن طريق نوع من الحجارة يقال إنها تبتلع الغازات الدفيئة بنهم عجيب، ويمكن زيادة قدرتها على ابتلاع هذه الغازات بشيء من التدخّل البشري.

وهذه الصخور من النوع البركاني الصواني Peridotite التي تغلّف الكرة الأرضية تحت القشرة على عمق 20 كيلومترا. وقد دفعتها الحركات التكتونية إلى سطح الأرض في بعض المناطق. ومثل هذه الحالة موجودة في الصحراء العُمانية، حيث يُجري العالمان بيتر كيلمن وجيرغ ماتر من جامعة كولومبيا ( نيويورك) أبحاثهما عليها منذ سنوات.

ويعرف علماء الجيولوجيا منذ أمد طويل أن هذا النوع من الصخور يستجيب بسرعة عند تعرضه للهواء متفاعلا مع ثاني أكسيد الكربون ليشكل كربونات تشبه الكلس. وقد فكّر بعضهم بطحن هذه الصخور واستخدامها لامتصاص انبعاثات محطات الطاقة، لكن العملية ستكون مكلفة نظرا لصعوبة نقل كميات كبيرة من الحجارة إضافة إلى أن عملية النقل ذاتها ستنتج انبعاثات أيضا. ولذلك يقترح العالمان كليمن وماتر حلا بديلا، وهو ضخ الغازات من أماكن إنتاجها إلى طبقة الصخور البركانية الموجودة تحت الأرض. وقد تبين أن الصخور العمانية قادرة على امتصاص عشرات آلاف الأطنان من ثاني أكسيد الكربون سنوياً، وهو أكثر مما كان يمكن لأي شخص تخيله. وعن طريق ثقب الحجارة وتفتيتها يمكن أن تزداد القدرة على الامتصاص بحدود 100ألف مرة أكثر. ويعتقد أن طبقة الصخور العمانية التي تمتد حتى عمق 5 كيلومترات قادرة وحدها على امتصاص 4 مليارات طن من ثاني أكسيد الكربون سنويا. وهذا يشكل كمية لا بأس بها من مجموع الـ30 مليار طن التي ينتجها البشر نتيجة استخدام الوقود الأحفوري والتي تنتشر في الغلاف

الجوي للأرض.

ومع وجود هذه الحجارة في منطقة يزداد فيها إنتاج واستهلاك الطاقة، يعتقد العلماء أن الصخور البركانية هذه يمكن أن تشكل مدفنا لكربون المنطقة. والأمر الإيجابي أن هذه الصخور موجودة قريبة من سطح الأرض في كثير من مناطق العالم، ومنها بعض جزر الباسيفيك وعلى السواحل اليونانية والكرواتية وبكميات أقل في أميركا. وهناك أنواع أخرى من الصخور يقول العلماء إنها قادرة على التهام ثاني أكسيد الكربون أيضاً، مثل الصخور البازلتية البركانية التي تجري دراستها حالياً في آيسلندة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
صخور عمان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مدرسة الهاشمية الثانوية للبنين :: العلوم :: علوم الارض-
انتقل الى: