منتدى مدرسة الهاشمية الثانوية للبنين

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منتدى مدرسة الهاشمية الثانوية للبنين

منتدى المدارس الاردنية و العربية و العالمية
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حصار غزة يغتال طموحات طلبتها بالدراسة والتفوق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
eh_rh
مراقب عام
مراقب عام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1974
العمر : 43
نقاط التميز مسابقات : 20
نقاط التميز : 7426
السٌّمعَة : 33
الاوسمة :
الاوسمة2 : ادارة
احترام قوانين المنتدى :
100 / 100100 / 100

الدولة :
تاريخ التسجيل : 28/11/2008

مُساهمةموضوع: حصار غزة يغتال طموحات طلبتها بالدراسة والتفوق   الأربعاء يناير 28, 2009 12:33 am

مضى عام دراسي وعلى الأبواب عام جديد فيما الطالب "سمير عابد" من سكان مدينة غزة لا زال في معاناته ومأساة تهديد مستقبله بالضياع قائمة بل وتتفاقم بسبب استمرار السلطات الإسرائيلية في منعه من الالتحاق بجامعته في بريطانيا.



ولا يملك عابد "23 عاماً" الذي كان من المقرر أن يحتفل هذا الصيف بالحصول على شهادة البكالوريوس من جامعته البريطانية سوى نبرات الاستياء والحسرة وهو يتحدث بأسى عن تعمد الاحتلال الإسرائيلي منعه مع مئات الطلبة من مغادرتهم لاستكمال دراستهم الخارجية.



وتفرض إسرائيل حصارا مشددا على قطاع غزة الذي يقطنه مليون ونصف فلسطيني منذ منتصف حزيران/يونيو من العام الماضي وهي تغلق كافة معابره وتتحكم بحرية الحركة.



ويعني هذا الوضع إبقاء عابد وزملائه رهن الحصار المشدد والمنع حتى من حق التعليم. يقول: "نحن محاصرون لا شيء سوى لأننا فلسطينيين وكنا نملك طموح التعليم والتفوق وهو لا يلقى قبول الاحتلال الذي يصر على النيل من عزيمتنا بالحصار".



ويشير عابد الذي كان يجلس مع مجموعة من رفاقه في مقهي وسط غزة يشتكي قرب بداية العام الدراسي الجديد دون أن يتمكن من السفر، إلى أنه بات مهددا بالفصل الأكاديمي من جامعته بسبب انقطاعه منذ عام وعدم وجود أفاق من تمكنه بالسفر.



وكان الشاب عابد مع مجموعة من رفاقه تمكنوا من اجتياز الحدود بين قطاع غزة ومصر على أمل السفر من هناك إلى جامعاتهم في الخارج، قبل أن تعيد السلطات المصرية غالبيتهم لغزة بالقوة ومنعهم من السفر بدواعي أمنية.



معاناة متجددة

وعدا عن حالات معاناة طلبة الأعوام السابقة من المنتسبين فعلاً إلى الجامعات الخارجية، فإن مئات الحالات تنضم اليوم إلى هذا القطاع الواسع من الطلبة الناجحين في امتحانات الثانوية العامة والراغبين في الدراسة بالخارج.



ومن هؤلاء الشاب محمد علي سعيد الذي حصل على معدل 91% في الفرع العلمي وحصل على منحة دراسية مجانية في الخارج لاستكمال دراسته قبل أن يصطدم بالحصار الإسرائيلي ومنعه من السفر والحركة.



يقول سعيد وهو يشير إلى وثائق منحته الدراسية التي بات مهددا بفقدانها بسبب الحصار: "أحلامي بالسفر والتفوق في جامعة أوروبية ذهبت أدراج الرياح فنحن ممنوعين من السفر ونعيش في سجن كبير يتحكم فيه الاحتلال فقط وللأسف لا يبالي أحد بنا".



عالقين بالخارج

ولا تقتصر معاناة الطلبة الفلسطينيين العالقين على أولئك الراغبين بالسفر من قطاع غزة، بل تمتد إلى طلبة يدرسون بالخارج وما زالوا ممنوعين من العودة إلى وطنهم بعد إتمام دراستهم.



ولم تجد الطالبة هبة محمد من غزة التي تدرس في الشارقة بالإمارات العربية، سوى المواقع الإليكترونية للتحدث عن معاناة احتجازها خارج وطنها ومنعها من العودة لزيارة عائلتها كما أقرانها من طالبات وقت إجازتهن الصيفية.



تقول هبة: "كنت زرت غزة لقضاء إجازة الصيف عند الأهل بعد غياب استمر قرابة عامين الصيف الماضي وهناك دفعتُ ثمن هذه الزيارة غالياً، حيث أغلقت كل الطرق بوجهي، ولم ألتحق بجامعتي في الإمارات إلاّ بعد كسر الحدود المصرية الفلسطينية في أواخر شهر يناير الماضي".



وأضافت "الآن.. وقد أنهيت فصليّ الدراسي، لا زلت أجلس في سكن الطالبات التابع للمدينة الجامعية بينما كل الفتيات قد عادوا لأهلهن.. وبمعنى أدق أنا حبيسة غرفتي، لأن مطارنا قد كُسر منذ أعوام، ولأن غول "الحصار" قد انقض على كل الطرق، فأصبحت لا تؤدي إلى غزة أبدا".



وتابعت بأسى "لن يزعجني هذا الهدوء القاتل الذي خلفته لي زميلاتي في السكن، فيمكنني البكاء بحرارة دون أن يسمعني أحد، ويمكنني أكثر أن أسمع صوت بكائي، ويمكنني أن أرفع صوت المذياع، وأصرخ أكثر، فلا أحد هنا يمكن أن يلومني (..) سأضع رأسي بين كتب المنفلوطي وجبران ومنيف، ولكنني سأنام كثيراً وأنا أحلم بذلك اليوم الذي أقف فيه على معبر رفح عائدة إلى حبيبتي "غزة".



تنديد حقوقي

وتحظى معاناة الطلبة العالقين في غزة بتنديد حقوقي واسع ومطالبات لا يستجيب لها الاحتلال الإسرائيلي حتى اللحظة بتمكينهم من السفر وممارسة أبسط حقوقهم في التعليم.



وكانت جمعية "مسلك – مركز للدفاع عن حرية الحركة" الناشط في إسرائيل أصدرت مؤخرا تقريرها عن الحصار المفروض على الطلاب الجامعيين في قطاع غزة والذي يصل عددهم نحو 670 طالباً.



وبيّن تقرير "مسلك" أن مئات الطلاب الجامعيين المحاصرين في غزة خسروا مقاعدهم في الجامعات الأجنبية بسبب الحصار الإسرائيلي المفروض على القطاع.



وأوضح التقرير أن جهاز التعليم العالي في القطاع يعاني انهياراً بسبب الحصار الإسرائيلي على القطاع، ورفضها دخول محاضرين ليسوا من سكان القطاع، بمن فيهم محاضرون أجانب، كما منعت من المحاضرين الغزيين مغادرة القطاع للدراسة والبحث العلمي، وبذلك عزلت جهاز التعليم العالي في القطاع عن المؤسسات الأكاديمية العربية والغربية والفلسطينية في الضفة الغربية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد جاسر
مراقب قسم البرامج
مراقب قسم البرامج
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1263
العمر : 22
نقاط التميز : 4398
السٌّمعَة : 3
الاوسمة :
احترام قوانين المنتدى :
100 / 100100 / 100

الدولة :
تاريخ التسجيل : 07/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: حصار غزة يغتال طموحات طلبتها بالدراسة والتفوق   الخميس أبريل 02, 2009 6:35 pm

مشكوووووور بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حصار غزة يغتال طموحات طلبتها بالدراسة والتفوق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مدرسة الهاشمية الثانوية للبنين :: حملة التضامن مع غزة-
انتقل الى: